لليوم الثاني.. اعتصام للمقطوعة رواتبهم أمام مقر الحكومة برام الله

أرض كنعان - رام الله / 

يواصل أسرى محررون لليوم الثاني على التوالي اعتصامهم أمام مقر الحكومة بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، احتجاجًا على قطع السلطة الفلسطينية رواتبهم.

ونظم المحررون وأهاليهم أمس وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة شؤون الأسرى برام الله، للمطالبة بإعادة صرف رواتبهم، بعد قرار من السلطة بقطع رواتب 277 أسير محرر.

ويطالب المحررون في اعتصامهم بإعادة رواتبهم بعيدا عن أي تجاذبات سياسية، مطالبين الرئيس محمود عباس إلى التدخل لحل مشكلة قطع الرواتب وإعادة النظر بقرار القطع وتبني القضية من ناحية إنسانية بعيدة عن أي بعد سياسي أو تنظيمي.

ويشدد المحررون في مطالبهم ضمان رعاية أبنائهم والوقوف بجانبهم وإسنادهم بدلا من قطع رواتبهم وحرمانهم من حقوقهم الأساسية، سيما وأن عدد من منهم أمضى نصف حياته داخل السجون.

وأبلغت هيئة شؤون الأسرى المحررين أمس بأن لا علاقة لها بقرار القطع.

يذكر بأن قرار قطع الرواتب يستهدف غالبية محرري صفقة وفاء الأحرار المبعدين إلى قطاع غزة، حيث أعلن المحررون في بيان لهم عن قيام وزارة المالية بعدم صرف رواتب 277 أسيرا محررا، وذلك بأوامر من “جهات عليا” في السلطة الفلسطينية.

تم ارسال التعليق