البرغوثي سيمتنع عن شرب الماء و يرفض التفاوض مع حكومة الاحتلال

أرض كنعان - رام الله / 

أكدت هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان وزير الامن الداخلي جلعاد اردان وحكومة الاحتلال افشلت كافة الجهود المبذولة للوصول الى اتفاق حول تحقيق مطالب الاسرى.

واوضحت ان حكومة الاحتلال أنها تمارس سياسة الاستهتار بالعدالة الانسانية وبالشرائع الدولية والاستهتار بصحة وحياة الاسرى المضربين.

ونقلت الهيئة عن المحامي خضر شقيرات ان الاسير وقائد اضراب الحرية ولاكرامة مروان البرغوثي سيبدأ الامتناع عن شرب الماء في خطوة تصعيدية ضد حكومة الاحتلال امام استمرار رفضها التجاوب مع مطالب الاسرى العادلة واستمرار سياستها بالتنكيل بالاسرى وممارسة الضغوط عليهم.

وقالت الهيئة ان امتناع البرغوثي عن تناول الماء سيشكل مفصلا جديدا في مسيرة الاضراب المستمر لليوم الثلاثين وان حكومة الاحتلال مسؤولة عن ايصال الوضع الى طريق مأساوي كارثي ووضع الاسرى في دائرة الخطر الشديد بسبب مواقفها الاجرامية ازاء عدالة مطالب الاسرى وحقهم المشروع في الدفاع عن كرامتهم الانسانية.

وشددت  الهيئة على ان البرغوثي يصر على تحقيق جميع المطالب جملة وتفصيلا وبشكل واضح ومحدد وكامل دون مواربة او غموض وانه لا مساومة ولا تنازل عن هذه المطالب الذي يدفع اسرانا ثمنا كبيرا من اجل تحقيقها.

الى ذلك اكد رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع أن حكومة الاحتلال أفشلت حتى الآن، كل الجهود التي تمت خلال أحد عشر اجتماعا عُقدت منذ بدء الإضراب وحتى الآن، وهذا يشير إلى إصرارها على ارتكاب جريمة بحق الأسرى في ظل الأوضاع الخطيرة والمأساوية التي وصلوا اليها.

يشار الى ان 1700 اسير يخوضون اضربا مفتوحا عن الطعام بقيادة البرغوثي وذلك للضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالبهم  من ضمنها  تركيب هاتف وفتح قنوات تلفزيونية والإفراج عن الأسرى ذوي الأمراض المزمنة .

تم ارسال التعليق