رفض رسمي أمريكي لمرافقة نتنياهو ترمب بزيارته لحائط البراق

أرض كنعان - الأراضي المحتلة / 

كشفت القناة "20" العبرية عن حدث دبلوماسي محرج بين المسئولين الإسرائيليين ونظرائهم الأمريكيين، وذلك قبل أسبوع قبل زيارة الرئيس الأمريكي المرتقبة لـ"إسرائيل" والمنطقة.

ووفق الموقع العبري فإن مندوبين عن الرئيس الأمريكي رفضوا مرافقة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للرئيس الأمريكي دونالد ترمب خلال زيارته المقررة لحائط البراق.

وبرر المسئولون الأمريكيون موقفهم، بالقول: "الحديث يدور عن زيارة شخصية لحائط البراق وليست زيارة رسمية".

وأكدت القناة العبرية، أن المسئولين الأمريكيين رفضوا أيضا مرافقة صحفيين إسرائيليين للرئيس الأمريكي خلال زيارته لحائط البراق بهدف تصويره.

وعزى الأمريكيون السبب باعتبار الوفد الأمريكي الذي يعمل على ترتيب تفاصيل الزيارة أن حائط البراق هو منطقة مختلف عليها، وجزء من الضفة الغربية بالتالي لا شأن للإسرائيليين في تفاصيل هذه الزيارة.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول الأمريكي الذي رفض الطلب الإسرائيلي قوله للإسرائيليين:" لماذا تريدون مرافقتنا، الزيارة لا تخصكم، هذه المنطقة ليست لكم، وهي جزء من الضفة الغربية".

أقوال المندوب الأمريكي للطرف الإسرائيلي في تنظيم زيارة الرئيس الأمريكي قوبلت باستياء إسرائيلي كبير، واعتبرت بأنها لا تمثل موقف الإدارة الأمريكية الرسمي من منطقة حائط البراق.

تم ارسال التعليق