بريطانيا: المستوطنات تتعارض مع القانون الدولي

أرض كنعان - لندن / 

قال وزير الشرق الأوسط البريطاني، توبياس الوود، اليوم الثلاثاء، إن حكومة بلاده، تدين المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وترى أنها تتعارض مع القانون الدولي، وتشكل عقبة أمام حل الدولتين.

وأكد الوزير الوود، في تعقيبه على موافقة بلدية الاحتلال في القدس على بناء 566 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية مطلع الاسبوع الجاري، دعم المملكة المتحدة للوصول إلى تسوية سلمية عن طريق التفاوض، الذي سيؤدي إلى وجود دولة إسرائيل تعيش بأمان، وقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.

يذكر أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان، قررا مساء اليوم الثلاثاء، المصادقة على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، ستقام معظمها في الكتل الاستيطانية الكبرى، وأن نحو 100 منها في مستوطنة "بيت ايل"، شمال شرق رام الله.

تم ارسال التعليق