"بالصور" لجان المقاومة تنظم وقفة تضامناً مع الاسرى بعنوان "اقترب الوعد "

أرض كنعان - غزة / ضمن فعاليات يوم الاسير الفلسطيني نظمت لجان المقاومة في المحافظة الوسطى وقفة جماهيرية حاشدة  وذلك تضامنا مع اسرانا البواسل القابعين في زنازين الموت الصهيوني حيث ان العدو الصهيوني يعتقل اكثر من 700 الاف اسير واسيرة داخل سجونه الظالمة .

فقد اصطف العشرات من ابناء اللجان في المحافظة الوسطى على شارع صلاح الدين على مدخل مخيمي البريج والنصيرات حاملين الشعارات المطالبة بحرية الاسرى وبالتضامن معهم بالإضافة الى صور الاسرى القادة في سجون العدو وكذلك العشرات من رايات لجان المقاومة

وقد شارك في هذه الوقفة عدد كبير من قيادة لجان المقاومة وكوادرها بالإضافة الى اخوانهم من فصائل العمل الوطني والاسلامي في المحافظة الوسطى .

وبدات الوقفة بترحيب الاخ عبدالباسط عبد الهادي "أبو وسيم" بالحضور والمشاركة بهذه الوقفة المباركة والتي اطلق عليها عنوان "اقترب الوعد"  وقدم لهم تحيات وشكر اللجان على مشاركتهم .

وفي كلمة الاسرى التي القاها الاخ المجاهد والاسير المبعد الى قطاع غزة "ايمن الشراونة" ابو اسماعيل " حيث بدئها بتحية لجان المقاومة عى دورها في مساندة الاسرى الابطال في السجون الصهيونية

واشار الاخ " ايمن الشراونة " ان لجان المقاومة قدمت ثلة من الشهداء في سبيل الله وفي سبيل تحرير الاسرى .

وشدد الاخ "ابو اسماعيل الشراونة " على دور لجان المقاومة والويتها الفاعل في عملية الوهم المتبدد مع اخوانهم في القسام والتي ادت اى تحرير الاسرى في صفقة وفاء الاحرار

وفي رسالته للأسرى حيا الشراونة الاسرى وحثهم على المزيد من الصمود وبشرهم واهلهم بان النصر قريب وحريتهم باتت قريبة .

وفي كلمة لجان المقاومة حيا القيادي في لجان المقاومة الاخ "علي الششنية" ابو الحسن " الجموع المشاركة في وقفة "اقترب الوعد " واكد ان شهر ابريل نيسان هو شهر الشهداء حيث ان لجان المقاومة قدمت به الكثير من الشهداء والكثير من الدماء والتضحيات والعمليات الموجعة للعدو الصهيوني .

وفي رسالته الى اهلنا المنتفضين في الضفة والقدس حيا الاخ ابو الحسن اهلنا المنتفضين والمدافعين عن مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وحثهم على المزيد من الصمود والفعل المقاوم مؤكدا ان العدو لا يفهم الا لغة القوة والمقاومة هي الطريق الوحيد لدحره وهزيمته .

وفي رسالته الى اسرانا الابطال في سجون العدو حيا "ابو الحسن " صمود الاسرى الذين يقارعون السجان الصهيوني مؤكدا لهم ان النصر صبر ساعة والوعد قد اقترب .

واشار القيادي "ابو الحسن الششنية" الا ان لجان المقاومة لن تألوا جهدا وستبذل الدماء والعرق والتضحيات الغالية من اجل حرية الاسرى

واكد " الششنية " ان الوية الناصر صلاح الدين تعمل تحت الارض وفوق الارض وفي كل الساحات وانها تحفر بالصخر باظافرها واسنانها من اجل حرية الاسرى وعودتهم الى احضان شعبهم وذويهم .

وفي رسالته الى العدو الصهيوني " قال ابو الحسن " مهما غلوت في اجرامك وسفكك لدماء شعبنا فلن نحيد عن درب الشهداء وسنواصل المقاومة حتى عودة الاسرى والمسرى المبارك

وفي رسالته الى المجتمع الدولي والعالم الظالم قال " ابو الحسن الششنية " لن تستطيعوا محي الوطن والقدس من ذاكرتنا وسنواصل المقاومة وستعود الارض الى اصحابها الحقيقيين مهما غلت التضحيات .


12931026_986654904764149_8660676108856357522_n
12987219_986655621430744_8428307750795575674_n


12932587_986654888097484_6705331940941169375_n


12963661_986658808097092_7740235456808851962_n


12919873_986658404763799_592636855506561081_n


12938253_986658724763767_3767132852427901831_n


12932725_986658608097112_2012534338190731821_n


12973144_986658371430469_6627482895189488301_o


12963551_986655488097424_3803976335881460913_n

تم ارسال التعليق