اندلاع مواجهات عنيفة بمدن الضفة أدت الي اصابة العشرات من الشبان الفلسطينين

أرض كنعان/الضفة المحتلة/ أصيب أمس الجمعة العشرات من الشبان معظمهم بالرصاص المطاطي، في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في عدة مناطق من مدن الضفة المحتلة، والتي تركزت بمخيم "قلنديا" شمال القدس ومنطقة "باب الزاوية" وسط الخليل، وعدة مناطق أخرى.

وقالت مصاد فلسطينية إن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال والمئات من الشبان على حاجز حاجز قلنديا وبلدة الرام شمال القدس المحتلة، وذلك عقب تشيع جثمان الشهيد محمود عواد (22عاماً) الذي استشهد ليلة أمس متأثراً بإصابته في مواجهات مع قوات الاحتلال قبل 7 أشهر.

وأوضحت المصادر أن الاحتلال أصاب خلال المواجهات عقب مسيرة التشيع، أكثر من 50 شاباً، إضافة لعشرات الإصابات بحالات اختناق.

وأطلق جنود الاحتلال القنابل الغازية والصوتية والحارقة والرصاص المطاطي بكثافة صوب المتظاهرين، حيث انتشرت قوات الاحتلال بشكل مكثف في محيط حاجز قلنديا تحسبًا لتجدد المواجهات التي اندلعت مساء أمس فور تلقي خبر استشهاد عواد.

وتوسعت دائرة المواجهات مع جنود الاحتلال لتصل لمنطقة الخليل وبالتحديد في منطقة باب الزاوية وسط المدينة، وسط إطلاق للرصاص الحيّ من جانب جنود الاحتلال.

وقالت المصادر إن الاحتلال استخدم الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع خلال المواجهات، مما أدى لإصابة العشرات من الشبان الغاضبين.

واضافت أن الإصابات بين صفوف الشبان المتظاهرين في مدينة الخليل، وصلت لنحو 20 إصابة بالرصاص المطاطي، إضافة لعشرات الإصابات بحالات اختناق.

كذلك أصيب عشرة مواطنين بالرصاص المطاطي العشرات بحالات اختناق، خلال مهاجمة جنود الاحتلال الصهيوني لمسيرات الضفة الأسبوعية التي تنطق تنديداً باعتداءات الاحتلال وجدار الفصل العنصري.

تم ارسال التعليق